top of page

وضع الكاتب الصحفي سعد بوعقبة تحت إجراء الرقابة القضائية


قرر قاضي التحقيق لدى محكمة الدار البيضاء بالعاصمة، إخلاء سبيل الكاتب الصحفي سعد بوعقبة، مع وضعه تحت إجراءات الرقابة القضائية ، مع المنع من السفر. وأفاد المحامي أمين أومهدي ان موكله " سعد بوعقبة متابع بجنحتي التحريض على الكراهية وعرض منشورات على الجمهور بغرض الاضرار بالمصلحة الوطنية".

وتم تقديم الكاتب الصحفي سعد بوعقبة أمام القطب الجزائي الوطني لمكافحة الجرائم المتصلة بتكنولوجيات الإعلام و الإتصال بمحكمة الدار البيضاء، بعد 84 ساعة من التوقيف تحت النظر لدى مصالح الأمن للجزائر العاصمة. واستمع قاضي التحقيق، لعدد من المواطنيين الذين رفعوا دعاوى قضائية ، ضد الصحفي على خلفية مقال له تحت عنوان "بعيداً عن السياسية". ووضعت مصالح أمن ولاية العاصمة الكاتب الصحفي سعد بوعقبة في الحجز تحت النظر، على خلفية مقال له وصف فيه سكان ولاية الجلفة بكلمات اعتبرت جارحة، اعتذر عنها لاحقا وقال إنه أسيء فهمها.

ويأتي اعتقال بوعقبة بغرض التحقيق معه حول المقال الذي نشره، وتم التحفظ عليه عبر إجراء الحجز تحت النظر الذي يعني عدم إطلاق سراحه.

وكانت جمعيات بولاية الجلفة قد تقدمت بشكوى إلى المدير العام للأمن الوطني ضد الصحفي بوعقبة، معتبرة أنه تجرد من كافة قيم الصحافة واصفا منطقة مجاهدة كولاية الجلفة العزيزة عاصمة أولاد نايل بأنها “خرفان سياسية تم ترقيتها إلى حجم أبقار سياسية” في إشارة إلى المشروع القطري لتربية الأبقار بمدينة البيرين. ولاقى مقال بوعقبة ردود فعل كثيرة.





8 vues

Comments


bottom of page