top of page

100 برلماني بريطاني يطالبون بإطلاق سراح الناشط المصري علاء عبدالفتاح

نظمت منظمة العفو الدولية وقفة تضامنية، أمام مبنى وزارة الخارجية البريطانية في العاصمة لندن، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين في السجون المصرية، ومن بينهم الناشط علاء عبد الفتاح.


وشارك في الوقفة وفقا لمنظمة "الأمنسيتي" والدة علاء ليلى سويف، وشقيقته منى سيف، وعدد من النشطاء الحقوقيين، وسلمت والدة وشقيقة علاء رسالة وقعها 100 نائب برلماني تدعو الحكومة البريطانية لبذل المزيد من الجهود لإطلاق سراح علاء، إلى مسؤول مكتب الشؤون الخارجية والكومنولث والتنمية في الخارجية البريطانية.


وقالت شقيقة علاء عبد الفتاح، منى لوكالة "فرانس برس"، إن "عائلة عبد الفتاح تريد أن تصبح قضيته أولوية قصوى للحكومة البريطانية"، وأضافت "لقد استخدموا النهج الدبلوماسي الناعم لأكثر من عام ونصف، ولم يتلقوا أي شيء في المقابل"، حيث يحمل علاء عبد الفتاح الجنسية البريطانية.


ورفع المتظاهرون، بمن فيهم نشطاء من منظمة العفو الدولية، صور علاء وجوازات سفر بريطانية، بينما كانوا يجمعون التواقيع من المارة بالقرب من مدخل وزارة الخارجية البريطانية.


وحصل علاء أثناء سجنه على الجنسية البريطانية عن طريق والدتهم، إلا أن السلطات المصرية رفضت الاعتراف بجنسيته البريطانية، ومنعت وصول موظفي القنصلية البريطانية في القاهرة، إليه في السجنه، خلال إضرابه عن الطعام العام الماضي.


ووجه الموقعون المئة، رسالة إلى وزير الخارجية جيمس كليفري، عبروا فيها عن قلقهم لعدم إحراز تقدم لإطلاق سراح الناشط علاء عبد الفتاح، الحاصل على الجنسية البريطانية.


واستنكرت الرسالة عدم تلقي علاء عبد الفتاح أي زيارة من ممثلي السفارة البريطانية في سجنه طيلة 18 شهرًا الماضية. 


ودعت الرسالة الحكومة البريطانية إلى اتباع وسائل جديدة تعتمد على "القوة البريطانية التقليدية للدبلوماسية الدولية، واتخاذ زمام المبادرة عندما يتعلق الأمر بمخاطبة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بشأن الوضع في مصر"، في محاولة لدفع السلطات المصرية للتحرك في هذه القضية.


وقالت منى سيف: "نعلم إن العديد من الدول تود المشاركة في الإدلاء ببيان أمام مجلس حقوق الإنسان، لكن مثل هذه الخطوة يجب أن تقودها الحكومة البريطانية، لأن أحد مواطنيها رهن الاعتقال التعسفي".


وحثت الرسالة وزارة الخارجية البريطانية على تحديث نصائحها للمسافرين البريطانيين إلى مصر، لتحذيرهم من مخاطر التعرض للتوقيف، لتتماشى مع "نصيحة الولايات المتحدة لتشمل تفاصيل حول وضع المواطنين المحتجزين في مصر".


التحرير

8 vues

Commentaires


bottom of page