top of page

الجزائر: 6 أشهر حبسا نافذة للرئيس السابق لحزب "الأرسيدي"

أدانت محكمة حسين داي بالعاصمة، اليوم، الرئيس السابق لحزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية (الارسيدي)، محسن بلعباس، بعقوبة ستة أشهر حبسا نافذة وغرامة مالية قدرها 100 ألف دينار جزائري مع تعويض الطرف المدني الذي هو بلدية جسر قسنطينة بمبلغ 50.000 دينار جزائري في القضية المتعلقة بوفاة عامل مهني مغربي في منزله.


وذكرت المحامية فطة السادات ، أن الحكم جاء موافقا تماما لالتماس وكيل الجمهورية خلال المحاكمة المنعقدة بتاريخ 17 مارس الجاري.


وواجه الرئيس السابق للأرسيدي تهتم تتعلق بالقتل الخطأ وجنحة الحصول على وثيقة إدارية بدون وجه حق ومخالفة إيواء اجنبي بدون رخصة ومخالفة تشغيل اجنبي بدون الحصول على ترخيص .


واعتبر حزب الأرسيدي عبر بيانا له، ان الوقائع الواردة في الملف لا علاقة له بمحسن بلعباس، والتي تتعلق بحادث تعرض له عامل أجنبي في مسكنه. وأشار إلى أن "المتابعة تعسفية غرضها إرغامه على السكوت".


التحرير

٢٥ مشاهدة

Kommentare


bottom of page