top of page

السلطات الجزائرية ترفض منح تأشيرة الدخول للكاتبة الفرنسية آني إرنو الحائزة على جائزة نوبل للأدب

السلطات الجزائرية ترفض منح تأشيرة الدخول للكاتبة الفرنسية آني إرنو الحائزة على جائزة نوبل للأدب
آني إرنو الحائزة على جائزة نوبل للأدب لعام 2022

رفضت السلطات الجزائرية منح تأشيرة دخول إلى الجزائر للكاتبة الفرنسية آني إرنو الحائزة على جائزة نوبل للأدب لعام 2022، لحضور معرض الجزائر الدولي للكتاب، الذي تفتتح فعالياته اليوم الأربعاء، وهذا حسب ما كشفت عنه الصحيفة الفرنسية "لوموند".


وأوضحت الصحيفة الفرنسية ان السلطات لم تقدم أي تفسير لهذا الرفض حتى الآن، مشيرة إلى أن السفير الجزائري في فرنسا تدخل شخصيا في القضية.


ووفق صحيفة لوموند، فإن مراقبين ربطوا قرار الرفض بالعريضة التي وجّهتها مجموعة من المثقفين، بينهم الكاتبة آني إرنو،  إلى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون في ماي الماضي، مطالبين بالإفراج عن الصحافي إحسان القاضي.


اعتبرت الصحفية غنية موفق في منشور لها على صفحتها الفيس بوك ان الجزائر من خلال رفضها لاستقبال آني إرنو،  فإنها تقدم الأسلحة ضد ما تدافع عنه هي بنفسها، وقالت "لا نغلق الباب أمام صديق في هذه اللحظات الخطيرة من المواجهات الثقافية ذات الملامح الدرامية حيث تمتع كل دولة بأصدقائها وحلفائها لترفع صوتها وتسمعه."


وولدت الكاتبة الفرنسية آني إرنو في عام 1940 ونشأت في بلدة يفيتوت الصغيرة في نورماندي، وآني إرنو ليست جديدة على الثقافة العربية، فقد ترجمت لها عدة روايات وقصص من أعمالها الرائعة.


والعام الماضي فازت الكاتبة الفرنسية ذات 82 عاما، بجائزة نوبل للأدب 2022، لتكون بذلك أول إمرأة فرنسية تفوز بالجائزة المرموقة.


التحرير



١٠٨ مشاهدات

Comments


bottom of page