top of page

المجلس العالمي للجالية الجزائرية يقرر تأجيل مؤتمره لما بعد الرئاسيات

في خطوة مفاجئة، قرر المجلس العالمي للجالية الجزائرية في المهجر ، تأجيل مؤتمره الذي كان من المقرر عقده مابين 27 و 28 أفريل بالجزائر العاصمة إلى الثلاثي الأخير من السنة الجارية، اي بعد الانتخابات الرئاسية، بحسب بيان صحفي للمكتب.


"وجاء في البيان إدراكًا منا للحماس والشغف الذي يحرك جاليتنا، تلقينا أكثر من 3,600 طلب من الجالية وأكثر من 800 طلب من الجزائر لحضور هذا المؤتمر. ورغبةً منا في ضمان مشاركة الجميع في هذا الحدث الكبير،ارتأينا تهيئة أفضل الظروف الممكنة لضمان التنظيم الجيد، وعليه، قررنا تأجيل اجتماعنا إلى الثلاثي الأخير من عام 2024".


كما أكد المجلس العالمي للجزائريين في المهجر لكلّ الذين سجلوا عبر منصتها، أنهم سيستردون رسوم تسجيلهم بالكامل في غضون 15 يومًا.


للتذكير فقد  تم تأسيس المجلس العالمي للجزائريين في المهجر في 8 مارس في العاصمة الفرنسية، باريس،عندما أعلن جزائريون مقيمون في الخارج، في لقاء حضره مهاجرون جزائريون، بينهم وجوه اقتصادية وفنية وعلمية وإعلامية وبرلمانيون.

 

وقال رئيس المجلس العالمي للجزائريين في المهجر، كريم زريبي، وهو نائب سابق بالبرلمان الفرنسي ويحمل الجنسيتين الجزائرية والفرنسية ،أنّ هذا التنظيم يهدف الى إنشاء شبكة من الجزائريين في الخارج، وتنظيم فعاليات كبرى تسمح للجالية بالالتقاء وتبادل الخبرات، وإنشاء نقطة اتصال واحدة لمساعدة أصحاب المشاريع، وإنشاء صندوق استثمار لدعم الراغبين في الاستثمار بالجزائر وكذا المساهمة في التنمية بالجزائر من خلال عدة تدابير من بينها إنشاء شبكة عالمية للجالية عبر دليل رقمي، وتنظيم فعاليات كبرى يلتقي فيها الجزائريون وإنشاء مركز موحد في الجزائر العاصمة وباريس لاستقبال المشاريع وإحالتها إلى الخبراء.


ووفقًا للمصدر ذاته، سيجمع مركز تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في شهر ماي في باريس بمشاركة جميع رجال أعمال جزائريين من المهتمين بالاستثمار في الجزائر.



التحرير

٢٨٤ مشاهدة

Comments


bottom of page