top of page

المغرب: عريضة شعبية تطالب الحكومة بإلغاء إتّفاقية التطبيع وإغلاق مكتب الإتصال الإسرائيلي

عقدت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين ندوة صحفية مشتركة ،يوم أمس الأربعاء في العاصمة الرباط ، حيث قررت إطلاق عريضة شعبية لمطالبة رئيس الحكومة المغربية عزيز أخنوش، بإلغاء اتفاقيات تطبيع العلاقات مع إسرائيل والإغلاق النهائي لمكتب الاتصال الإسرائيلي في الرباط، والسحب النهائي لمكتب الاتصال المغربي في تل أبيب.


كما طالبت العريضة بإلغاء كل مسار التطبيع، لتصحيح الخطيئة الكبرى بإعادة التطبيع الرسمي، بعد مرحلة سابقة بين عامي 1995 و 2000، عندما تم إغلاق مكتب الاتصال الإسرائيلي السابق من قبل ملك البلاد، بعد مجازر العدو وجرائمه في فلسطين، خلال انتفاضة الأقصى.

 

وفي كلمة له بالمناسبة، قال عبد القادرالعلمي، منسق مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين أن "هذه العريضة تتويج وخلاصة لما جرى في مئات المسيرات والوقفات التي اجتاحت كل انحاء المغرب، والتي طالبت فيها الشعب المغربي بضرورة إنهاء كل علاقة وصلة وشكل من أشكال التعامل مع الكيان وعصابة الغضب، بالإضافة إلى التعبير عن دعمهم للمقاومة واستنكار المجازر التي يقوم بها الاحتلال.


من جانبه قال النقيب عبد الرحمن بنعمرو، وكيل لائحة عريضة المطالبة بإسقاط التطبيع،  إن هذه العريضة تأتي لأسباب متعددة، ومنها أن الكيان الصهيوني كيان مفتعل، يرمي إلى إضعاف الدولة العربية اقتصاديا وسياسيا و اجتماعيا وثقافيا.


واكد عزيز هناوي، الكاتب العام للمرصد الوطني لمناهضة التطبيع، أن المغاربة عاشوا خلال هذه السنوات الثلاث لما بعد توقيع اتفاقية التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي على مشاهد ومظاهر ابتزاز من الصهاينة في وجه الدولة، كما انه يتوقع استجابة الدولة لهذه العريضة التي تم توجيهها لرئاسة الحكومة، والموقعة من آلاف المواطنين المغاربة، وفق القانون التنظيمي المؤطر لعملية تقديم العرائض.

 

التحرير

١٦ مشاهدة

Comments


bottom of page