top of page

تدهور الوضع في المخيمات الصحراوية: الأمم المتحدة تطلق خطة استجابة مستعجلة

أطلق مكتب الأمم المتحدة بالجزائر، بالتعاون مع منظمات ووكالات أممية أخرى، خطة استجابة إنسانية لاحتياجات اللاجئين الصحراويين للفترة 2024-2025، معتبرين أن العملية الإنسانية المخصصة لهؤلاء اللاجئين تبقى "تعاني من نقص التمويل بشكل حاد " رغم الجهود المبذولة، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية.


ونظم مكتب الأمم المتحدة في الجزائر، مبادرة الخطة الاستعجالية، بحضور ممثلة البلدان المانحة، سفيرة النمسا بالجزائر، كريستين موزر، وسفير الجمهورية الصحراوية بالجزائر، عبد القادر طالب عمر، وممثل وزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، محمد سفيان براح، إضافة إلى ممثل المحافظة السامية للاجئين بالجزائر، أليستر بولتون، وممثل منظمة الصحة العالمية، نوهو أمادو، وممثلة صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، كاتارينا يوهانسن، ونائب ممثل برنامج الغذاء العالمي، آلين رومونج، ورئيسة الهلال الأحمر الجزائري، ابتسام حملاوي، وممثلين عن منظمات إنسانية.




وقال المسؤول الأممي بالجزائر لدى مكتب الأمم المتحدة، إن العملية الإنسانية تبقى غير كافية و"تعاني من نقص التمويل بشكل حرج" من أجل الاستجابة لاحتياجات الصحراويين المقيمين في مخيمات اللاجئين، والمقدرة بحوالي 214 مليون دولار، داعيا إلى تضامن دولي أكبر.



التحرير

٦٨ مشاهدة

Comments


bottom of page