top of page

عامان سجنا نافذة للصحفي مصطفى بن جامع والباحث رؤوف فراح

أدنت اليوم الثلاثاء محكمة قسنطينة الإبتدائية كل من الصحفي مصطفى بن جامع والباحث الأكاديمي رؤوف فراح بعقوبة سنتين سجن نافذة مع الغرامة المالية، فيما تم إدانة السبتي فراح والد الباحث رؤوف فراح، بعقوبة سنة سجن مع وقف النفاذ مقابل 18 شهراً نافذة في حق موظف في شركة "أسفرتراد" مقابل منح البراءة للمكلف بالإعلام لدى ديوان والي ولاية عنابة.


وكان ممثل النيابة قد التمس الأسبوع الماضي تسليط عقوبة التمس ممثل النيابة في محكمة قسنطينة تسليط عقوبة ثلاث سنوات حبسًا في حق الباحث رؤوف فرح والصحفي مصطفى بن جامع وتسليط غرامة مالية بقيمة 100 ألف دينار في قضية التمويل الأجنبي وتسريب أوراق مصنفة إدارية.


 كما التمس وكيل الجمهورية عقوبة ثلاثة سنوات سجنا نافذا لوالد رؤوف فراح سبتي والناشطة منتهى حابس بينما التمس 18 سجنا نافذا ضد سفيان بركان.


ووردت التماسات ثقيلة في حق متهمين فارين في الخارج، حيث طلب وكيل الجمهورية تسليط عقوبة 15 سنة سجنا نافذا ضد كل من هشام عبود وأمير ديزاد وعبدو سمار.


وبعد مرافعات الدفاع الذي التمس البراءة للمتهمين، قرر القاضي تأجيل النطق بالحكم إلى يوم 29 أوت الجاري.


وتوبع المتهمون في هذه القضية بتلقي أموال بغرض ارتكاب أعمال من شأنها تعكير صفو السلم العام" و"نشر معلومات ووثائق مصنفة على أنها سرية" وتهم أخرى تتعلق بالإخلال بالنظام العام والمساس بالمصلحة الوطنية.


ويوجد رؤوف فراح وهو باحث جزائري كندي متخصص في الشؤون الاستراتيجية والصحفي مصطفى بن جامع وهو رئيس تحرير جريدة لوبروفنسيال وبقية الموقوفين، رهن السجن منذ نحو 7 أشهر.


التحرير

٤٦ مشاهدة

Comments


bottom of page