top of page

وسائل إعلام مغربية: مقتل ثلاثة شبان فرونكو-مغربيين اجتازوا الحدود البحرية مع الجزائر

تداولت وسائل إعلامية مغربية، باسهاب، خبر يتعلق بـ"مقتل ثلاثة سياح مغاربة بنيران خفر السواحل الجزائرية على الحدود البحرية بين البلدين، واعتقال سائح آخر بعد إصابته بجروح".


وقالت تلك المصادر التي أوردت الخبر، أن السياح من مزدوجي الجنسية (مغربية فرنسية) كانوا اجتازوا الحدود عن طريق الخطأ بينما كانوا في نزهة بالدرّاجات المائية "جت سكي" بمنطقة السعيدية.


وقال أحد المتحدثين قدم نفسه على أنه ضحية وناجي، إنه كان رفقة أربعة أشخاص آخرين من بينهم شقيقه الأصغر وابن عمه وصديقين له، خرجوا في نزهة على متن أربع دراجات مائية وتوقفوا في عدة محطات كانت آخرها سيدي البشير على حد قوله.


وفي طريق العودة إلى منطقة لامارينا، يضيف الناجي محمد قيسي، "كانت الساعة في حدود السابعة والنصف، وبدأ الظلام يخيم على المكان وكنا بعيدين عن الساحل فضللنا الطريق ودخلنا إلى الجزائر".


ويضيف المتحدث: "اعترضتنا سفينة تابعة لخفر السواحل الجزائرية، ولكننا لم نهرب، تحدث معهم أخي الأصغر ولم أسمع ما دار بينهما، فاقتربتُ منه وسألته فأشار عليّ بمواصلة الطريق بيده في اتجاه المغرب".


ولدى عودتهم في اتجاه المغرب، تعرضوا لإطلاق نار من طرف خفر السواحل، حيث أصيب ثلاثة بالرصاص من بينهم شقيقه، بينما تمكنوا من إلقاء القبض على أحد مرافقيهم بعد تعرضه لإطلاق النار، على حدّ قول الناجي قيسي.


ولغاية اللحظة، لم يصدر أيّ تعليق رسمي من طرف الجهات الجزائرية والمغربية حول هذه الحادثة التي تناقلتها وسائل إعلام مغربية.


التحرير

١٦ مشاهدة

Комментарии


bottom of page