top of page

الحرائق تعود بقوة لتيزي وزو في ذكرى مقتل جمال بن اسماعيل


أعلنت اليوم مصالح الحماية المدنية لولاية تيزي وزو عن إندلاع 13 حريق بعدة مناطق أهمها حريق تفريت أيت الحاج في بلدية عكارو، وهو الحريق الذي تسبب في إتلاف 40 هكتاراً من الغابات (بلوط الفلين والبلوط الاخضر)، 40 شجرة زيتون و 25 شجرة تين.


يأتي هذا في وقت عادت فيه ظاهرة الحرائق مجددا لتضرب منطقة القبائل مجددا مع إرتفاع ي نسب درجات الحرارة، في وقت تمر فيه سنة على مقتل الشاب بن اسماعيل ، الذي ارتبطت جريمة اغتياله في تلك الهبة الوطنية التي رسمها جموع الشعب الجزائري في مساندة والتضامن مع سكان المنطقة.


يذكر، أن محكمة الجنايات الابتدائية للدار البيضاء بالعاصمة، أجلت يوم 19 جويلية المنصرم ، ملف الضحية المقتول حرقا جمال بن اسماعيل، المتابع فيها أكثر من 300 مشتبه فيه، للدورة الجنائية القادمة ، بعد جدولتها ضمن الجدول التكميلي الاستثنائي، الذي ضم هذه القضية فقط، التي تم احالتها من طرف غرفة الاتهام بمجلس قضاء العاصمة. ووجهت للمتهمين، القابعين بسجن القليعة، تهما ثقيلة تتعلق بجناية القيام بأفعال إرهابية وتخريبية واستهداف أمن الدولة والوحدة الوطنية وإستقرار المؤسسات وسيرها العادي، عن طريق بث الرعب في أوساط السكان وخلق جو من إنعدام الأمن من خلال الإعتداء المعنوي والجسدي على الأشخاص. إضافة لتعريض حياة الأشخاص وأمنهم للخطر والمساس بممتلكاتهم، وجناية المشاركة في القتل العمدي مع سبق الإصرار و الترصد، وجناية الإعتداء الذي يكون الغرض منه المساس بوحدة التراب الوطني والمؤامرة التي يكون الغرض منها إرتكاب الجنايات وجناية الإعتداء الذي يكون الغرض منه التخريب في منطقة أو أكثر و جناية إنشاء وتأسيس وتنظيم وتسيير جماعة أو منظمة الغرض منها إرتكاب أفعال تخريبية و الإنخراط والمشاركة في جمعيات والتنظيمات والجماعات والمنظمات التي يكون غرضها أو تقع أنشطتها وجناية التعذيب والتحريض عليه، جنحة التجمهر المسلح. وجنحة المساس بسلامة وحدة الوطن، جنحة التعدي بالعنف على رجال القوة العمومية أثناء مهامها. إضافة الى جنح تخريب ملك الغير، والتمييز وخطاب الكراهية وتلقي أموال من خارج الوطن في إطار جماعة أو تنظيم قصد القيام بأفعال من شأنها المساس بأمن الدولة والوحدة الوطنية والسلامة الترابية، تنفيذا لخطة مدبرة داخل وخارج الوطن. وأمر قاضي التحقيق لدى القطب الجزائي المتخصص بمحكمة سيدي امحمد بايداع 99 متهما وثقت مصالح الأمن ضلوعهم في القضية بناءا على توثيقهم للجريمة ببث مقاطع فيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي. كريم بلعباس

21 vues

Comments


bottom of page