top of page

انتعاش ظاهرة الحراقة بغرب الجزائر والدرك يعلن الإطاحة بشبكة دولية


كشفت مصالح الفرقة الإقليمية للدرك الوطني لوهران، عن إطاحتها بشبكة دولية تمتهن الاتجار بالبشر وتنظيم رحلات الهجرة السرية، انطلاقا من سواحل الغرب الجزائري نحو أوروبا.


وأوضحت مصالح الدرك، ان الشبكة المنظمة تتكون من 7 أشخاص ـ أين جاءت عملية توقيفهم إثر توقيف شخص تبيّن أنه من دولة أجنبية دخل إلى التراب الوطني من أجل التحضير لعملية للهجرة السرية عبر البحر رفقة أشخاص آخرين أجانب من بينهم من يُقيم بطريقة غير قانونية بالتراب الوطني.


وبعد استغلال هذه المعلومات، تم تتبع مكان الأشخاص الذين كان اتفق معهم الموقوف الأول وتوقيف 6 آخرين من نفس الجنسية تتراوح أعمارهم ما بين 29 و43 سنة كانوا على اتصال فيما بينهم لتحديد موعد الرحلة البحرية السرية.


واعلن بيان مصالح الدرك، ان عملية تقديم المعنيين أمام القضاء، ستتم بحر هذا الاسبوع بعد استيفاء جميع الإجراءات القانونية اللازمة، بتهمة "تدبير رحلات للهجرة السرية عبر البحر ضمن جماعة إجرامية دولية منظمة والإقامة غير الشرعية."


هذا وتعرف هذه الأيام سواحل الغرب الجزائري، حركية غير عادية لعملية الإبحار السري "الحرقة" بعد تحسن أحوال الطقس وهدوء نسبي للبحر.


التحرير

9 vues

Commentaires


bottom of page