top of page

بومرداس: خمس سنوات سجن نافذة ضد معتقل الرأي خوني عمار

أيدت محكمة الجنايات الابتدائية لمجلس قضاء بومرداس، امس الثلاثاء، الحكم الابتدائي “بخمس سنوات سجن نافذة” ضد معتقل الرأي عمار خوني.


وهو الحكم الذي صدر في الاستئناف من قبل الغرفة الجزائية من الدرجة الثانية بمحكمة بومرداس والقاضي بالسجن 5 سنوات، وهذا عن “التماس 15 سنة سجن نافذة مع غرامة مالية”.



وقد توبع معتقل الرأي خوني عمار بتداعيات المادة 87 مكرر من قانون العقوبات المثيرة للجدل.


للتذكير، فقد حكمت محكمة الجنايات الابتدائية في بومرداس على الناشط عمار خوني في 12 فبراير 2023 بالسجن 5 سنوات وغرامة مالية ، مع تقديم مذكرة في الجلسة.


واحتُجز في سجن تجلابين بولاية بومرداس، لتتم محاكمته على أساس المادة 87 مكرر.


وفي قضية أخرى: حكم على الناشط عمار خوني من قبل محكمة برج منايل بولاية بومرداس بالسجن 6 أشهر وغرامة 100 ألف دينار.


وكانت النيابة بمحكمة برج منايل بولاية بومرداس قد طلبت بتاريخ 18 ديسمبر 2022 ، حكما بالحبس 3 سنوات وغرامة 300 ألف دينار.



وتمت محاكمته بتهمة "ازدراء شخصية اعتبارية".


وضع عمار خوني تحت نظام الرقابة القضائية في 7 جويلية 2022.


وكان قد اعتقل بتاريخ 29 جوان 2022 من قبل عناصر من الدرك الوطني ونقلته إلى مجموعة الدرك الوطني التابعة لولاية بومرداس.



التحرير

5 vues

Comentarios


bottom of page