top of page

دخول المبلغ عن الفساد، نورالدين تونسي في إضراب عن الطعام

في اتصال مع اذاعة من لا صوت لهم ، صرّحت عائلة المُبلّغ عن الفساد، السيد نورالدين تونسي ، دخول الاخير في إضراب مفتوح عن الطعام منذ يوم الاثنين تنديدا على اعتقاله التعسفي.



للتذكير، فقد قرّر قاضي التحقيق بمحكمة بئر مراد رايس بالعاصمة، بتاريخ 8 مارس الماضي، إيداع المبلغ عن الفساد نور الدين تونسي الحبس المؤقت، في قضية يتهم فيها بالمساس بالأمن العام.



وذكرت اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين، على صفحتها الرسمية، أن نورالدين تونسي أودع سجن الحراش بالعاصمة، بعد أن مثل أمام وكيل الجمهورية لمحكمة بئر مراد رايس ثم قاضي التحقيق الذي يعود له قرار الإفراج أو حبس المتهم على ذمة التحقيق.


ومكث المبلغ عن الفساد ، نورالدين تونسي عدة أيام في الحجز تحت النظر، بعد اعتقاله بتاريخ 8 فيفري 2023، حيث قامت السلطات القضائية، بتحويله من وهران حيث تم اعتقاله إلى الجزائر العاصمة في إطار توسيع التحقيقات حول نشاطه.




ويواجه المبلغ عن الفساد، نورالدين تونسي ، الذي سبق له مواجهة القضاء عدة مرات، تهمة "المساس بالوحدة الوطنية وأمن الدولة".


نفس التهمة الموجهة لعدة نشطاء و مدافعي حقوق الانسان بسبب تصريحات أو منشورات على مواقع التواصل.



والمعروف أن نورالدين تونسي قد حكم عليه بسنة حبسًا نافذًا بعد اتهامه في فترة الحراك الشعبي، بتهمتي "إهانة هيئة نظامية" و "التقليل من شأن أحكام قضائية"، وهي العقوبة التي استنفذها في سبتمبر 2021.


وهي الفترة التي خاض خلالها إضراب عن الطعام، توجت إحداها بنقله الى المستشفى للعلاج بعد تدهور وضعه الصحي.


كما تمّ توجيه تهمة التخابر لنورالدين تونسي سابقًا، على خلفية علاقته مع المنظمة الغير حكومية"الأرضية لحماية المبلغين عن الفساد في إفريقيا (PPLAAF)"، كونه أفريقي ومُبلغ عن عدة قضايا فساد، أهمها"فضيحة 701 كيلوغرام من الكوكايين" سنة 2018، عبر ميناء وهران، والتي أطاحت بالكثير من الرؤوس و اضحت فضيحة كبرى، تناقلتها عدة وسائل إعلامية أجنبية.


وسبق و ان نشرت مجموعة العمل الدولية ضد الاعتقال التعسفي تقريرها حول قضية سجن المُبلّغ عن الفساد نورالدين تونسي بعد أن رفضت السلطات الجزائرية الرد على مراسلة مجموعة العمل الدولية لدى الأمم المتحدة.




التحرير

12 vues

Comments


bottom of page