top of page

فتحي غراس:" السلطة لا تمارس السياسة مع الشعب، فهي تمارس العنف والقمع والاكراه البوليسي"


المنسق الوطني لحزب الحركة الاجتماعية الديمقراطية ، فتحي غراس


اعتبر المنسق الوطني لحزب الحركة الاجتماعية الديمقراطية ، فتحي غراس ، استمرار " الاعتقالات المتواصلة التي تطال كل المتمسكين بمطلب التغيير الديمقراطي في الجزائر ، ردا يعكس وبشكل فاقع مستوى الإفلاس السياسي الذي وصلت إليه السلطة ، و التي تعي بدورها أنها لا تملك القدرة على إقناع الجزائريين بخياراتها". وأوضح معتقل الرأي السابق، في منشور له على صفحته الرسمية بالفايسبوك، أنه و" بطبيعة الحال يغيب الخطاب السياسي المزود بالحجج العقلانية ، والملتزم بالأطر القانونية والمؤسساتية ، وبالأعراف والتقاليد التي تميز الممارسة السياسية الحديثة من موقع السلطة ، تاركا المجال لخطاب التهديد والوعيد المنفلت من اي ضابط، و المنعكس في الانتهاكات المستمرة للحقوق والحريات". وأضاف غراس، أن " من هم في نظام الحكم لا يمارسون السياسة لانهم لا يرون أنفسهم مطالبين بإقناع الجزائريين ، فمصالحهم الضيقة لا تضع المواطن الجزائري في الحسبان، لذا فلن يبقى غير العنف والقمع البوليسي والإكراه بمختلف الاساليب ، من أجل تمرير خيارات النظام وفرضها على الشعب الجزائري". واعتبر المتحدث، أن "النظام السياسي الجزائري يدعي تبني مبادئ ثورة التحرير قولا ويحاربها فعلا عندما يحول الدولة التي جاء بها نوفمبر، إلى أداة تتحكم فيها أقلية من المسيطرين الساعين إلى تحقيق منافع شخصية، على حساب المصلحة العامة، والمصالح الخاصة المشروعة للمواطنين، وحتى على حساب المصالح الحيوية للدولة الجزائرية". نسرين خليفي







18 vues

Comments


bottom of page