top of page

سيطلق سراحه اليوم: عام حبس موقوف النفاذ لإمام انتقد والي وهران


أدانت اليوم، محكمة العثمانية لدى مجلس قضاء وهران، الإمام محمد علي غوثي، بعقوبة سنة سجناً نافذة مع غرامة مالية وتعويض للطرف المدني، ما يعني مغادرته السجن اليوم.


وكان وكيل الجمهورية ، قد التمس تسليط عقوبة 18 شهرا حبسا نافذة في حق إمام مسجد علي بن ابي طالب بحي الحمري، المدعو غوثي محمد علي، مع غرامة مالية وتعويض للطرف المدني ب500 مليون سنتيم. هذا وتأسست مديرية الشؤون الدينية، كطرف مدني في الملف رفقة ممثل ولاية وهران.


وكان رئيس القسم الجزائي لدى محكمة العثمانية، في وهران، قد أودع الإمام غوثي محمد علي ، رهن الحبس المؤقت ، مع تأجيل جلسة محاكمته.


وكانت مصالح الشرطة القضائية، قد أوقفت المعني، اين تقرر وضعه تحت النظر ليعرض بعدها امام وكيل الجمهورية الذي وجه له تهم عدة تتعلق بإهانة موظفين عموميين أثناء أداء مهامهم، اضافة الى ترويج اخبار كاذبة و مغرضة بين الجمهور بأية وسيلة كانت من شأنها المساس بالأمن العمومي او النظام العام.


ووجه الإمام الذي لقي حملة تضامن واسعة، انتقادات لاذعة للسلطات المحلية، على راسها والي ولاية وهران.


٢٤ مشاهدة

コメント


bottom of page